منتدى يعرف بتاريخ وأصول قبائل وأسر ألأشراف في المغرب


    أصول الاشراف الادارسة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010
    العمر : 56

    أصول الاشراف الادارسة

    مُساهمة  Admin في الأربعاء مايو 12, 2010 10:27 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اثناء بحثي على الانترنت وجدت هذا التعريف بفروع الاشراف ومنهم الفرع الادريسي
    قال الراوي في أصل هدا النسب المنتقل من الحبيب السيدة فاطمة الزهراء بنت الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و سبب انتشاره شكواها لسيد الوجود صلى الله عليه و سلم و طلبها صالح الدعاء لها و لذريتها رضي الله عنهم أجمعين فصلحت وانتشرت شرقا وغربا وجنوبا وقبلة من ذرية سيدنا الحسن وسيدنا الحسين السيدين المرضيين خير شباب أهل الجنة نفع الله بهما آمين.
    فأما سيدنا الحسن رضي الله عنهم فولد في منتصف رمضان سنة ثلاث من الهجرة قاله الذهبي و غيره وهو أول أولاد سيدنا علي وسيدتنا فاطمة البتول رضي الله عنهم اجمعين وتوفي بالمدينة سنة تسع وأربعين أو خمسين من الهجرة النبوية ودفن إلى جنب أمه رضي الله عنها
    وقد خلف على الصحيح اثني عشر ولدا
    وهم سيدنا زيد وسيدنا الحسن المثنى . وعقبه الموجود منهما فقط.
    وعمر قد انقرض عقبه قاله ابن حزم في الجمهرة .
    والحسين قد انقرض عقبه أيضا قاله الشريف السمرقندي.
    و طلحة.و القاسم و أبو بكر وعبد الرحمان ومحمد وعبد الله وجعفر وحمزة
    .أما زيد فامه انصارية وقد خلف ولدا واحدا وهو الحسن وكان أميرا على المدينة في دولة المنصور و استعمله أعمالا أخرى .
    وأما سيدنا الحسن المثنى فقد خلف سبعة أسباط ابراهيم الغمر . والحسن المثلث . و داوود . وجعفر. ومحمدا .وعليا العابد . وعبد الله الكامل . رضي الله عنهم أجمعين.
    وقد خلف سيدنا عبد الله الكامل .المدكور رضي الله عنه سبعة فروع وهم
    الإمام محمد النفس الزكية.
    والإمام إدريس .
    و الإمام سليمان .
    والإمام موسى الجون .
    والإمام إبراهيم .
    والإمام يحيى .
    والإمام عيسى ...
    أما مولانا إدريس رضي الله عنه فقد فر بنفسه هاربا لبلاد المغرب فالتقى الرشيد السيد القرشي ميزار في مدينة تلمسان وتبعه أخواه سيدي سليمان وسيدي أحمد ومعهم الجيوش وهم يجدون السير حتى بلغوا مدينة وليلي بالمغرب ثم انتقلوا إلى مدينة طنجة فلم يجدوا فيها ما يسر حالهم فرجعوا إلى مدينة وليلي وهي مدينة أبي المعالي وسميت بهذا الإسم في زمن أبي المعالي وسميت في زمننا بقصر فرعون . فوجدوا فيها عبد المجيد الزرهوني أميرا على المغرب _ البربر وغيرهم تحت ولايته_ ولاه رشيد بن المرشد القرشي . فتزوج مولانا إدريس بنت الأمير عبد المجيد المذكور السيدة كنزة وهي من أجمل النساء حسنا وأدبا وقدا واعتدالا فحملت منه . تم قدم عليه سليمان الجريري من المشرق بعثه إليه هارون الرشيد بقارورة من المسك مسمومة فأقام عنده أياما كثيرة يرصده حتى استأمنه ووثق بزيارته اياه فقربه منه .ففي يوم من الايام اختلى به مع فقد حاجبه فاهدى إليه تلك القارورة فاستنشقها السلطان مولانا إدريس فصعد السم إلى خيشومه فمات رحمة الله علينا وعليه ولايرحم الله من قتله فترك زوجته السيدة كنزة المذكورة في شهرها التاسع من الحمل فولدت بعد تمامه ولداذكرا فسمي باسم ابيه سيدنا إدريس بن إدريس.
    وقد ظهرت نجابته وتعلم القرآن وما شاء الله من العلم في اثني عشر سنة فبايعته القبائل واهل مدينة وليلي وكان رشيدا حاجب أبيه من قبله هو الولي لأموره وأمور القبائل بين يديه حتى كبر مولانا إدريس فنصرته قبائل المغرب كلهم.ويسمونه مولانا إدريس الأصغر.
    ورضيت قبائل المغرب كلها ولايته و فرحوا بها عن آخرهم ثم أمر رضي الله عنه ببناء مدينة فاس حرسها الله من كل باس فدخلها و دعا الله عز و جل لها بالبركة فستجاب الله دعاءه وبها من البركة مالا يصفه الواصف و كانت خلافته رضي الله عنه تسعا وعشرين سنة وقيل عمره مئة وعشرين عاما و قيل ثلاثة عشر ثم توفي رحمة الله علينا و عليه مسموما في حبة من العنب بعد اصلاحه مدينة فاس وكان رضي الله عنه قد ترك اثني عشر ولدا و هم
    سيدي محمد .
    وسيدي عبد الله.
    وسيدي أحمد.
    و عمران.
    وعيسى.
    وعامر.
    وداوود.
    و يحيا.
    وأبو القاسم حمزة.
    وعلي.
    وكثير.
    هذا عددهم رضي الله عنهم و نفعنا بهم آمين.
    فهاؤلاء أصول الشرفاء بالمغرب فالويل لمن أهانهم وسب ذريتهم لقوله صلى الله عليه و سلم "حرمت الجنة على من ظلم أهل بيتي وآذاني في عترتي ". وقال صلى الله عليه و سلم أيضا " لايبغضنا أحد ولا يحسدنا إلا ذيذ يوم القيامة عن الحوض بسياط من نار ". وقال صلى الله عليه وسلم في خطبته " من أبغض أهل البيت حشره الله يوم القيامة يهوديا ". وقال أيضا صلى الله عليه وسلم في آخر حديث " ... ألا و من مات على بغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوبا بين عينيه آيس من رحمة الله"
    قال صاحب الخبر فتولى محمد بن إدريس الخلافة وقسم البلاد على إخوته هو وجدته كنزة فأعطى
    لعمران دادسة وأحوازها
    وأعطى لعامر تازة وأحوازها
    وأعطى لأبي القاسم طنجة
    وأعطى لسيدي أحمد سبتة وأحوازها ومكناسة وتادلة
    وأعطى عبد الله أغمات ونفيس
    وأعطى شالة وأحوازها لسيدي يحيا
    واعطى درعة وأحوازها لحمزة
    واعطى غرناطة وطرف جبل أبي الثلج لكثير
    وأعطى مراكش وأحوازها لعيسى
    وأعطى تلمسان وأحوازها لداوود
    فقسموا بلا د المغرب على ماتعلم ولذالك تركوا ذرياتهم في جميع أراضي المغرب الأقصا رضي الله عنهم ونفعنا بهم آمين قال صاحب الخبر فذريتهم حدها معدودة منهم بنوا جرمون. والخرشفيون .والجوطيون .والبلديون. وبنوحرمة .والهزليون. وبنوا كثير وبنوا سرغنة.اخوانا وبنوا وعاء عبد في بلاد فيكيك .وبنوا كدان في واد الزات.وبنوا عامر.وبنوا خالد.وأولاد أبي بكر بن عطاء الله.وأولاد بكيل .وأولاد أبي عنان. وابن عامر. وأولاد أبي السباع .وأولاد رحمون. وأولاد الليث. وأولاد أمغار. والحبيبة .وأولاد زكرياء رضي الله عنهم
    قال صاحب الخبر رضي الله عنه
    فأما بنوا جرمون فهم بإزاء سبتة بجبل الأعلام فكان جدهم فقيها عالما زاهدا اسمه سيدي محمد بن عبد الله بن عبد الكريم بن محمد بن عبد الله بن القطب الشهير مولاي عبد السلام بن مشيش بن أبي بكر بن علي بن حرمة بن عيسى بن سالم بن مزوار بن علي بن حيدرة بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما السقليون فجدهم اسمه ابراهيم بن مسعود بن ابراهيم بن محمد بن أحمد بن محمد بن مسعود بنعيسى بن عثمان بن اسماعيل بن عبد الوهاب بن يوسف بن سيدي عمران بن يحيا بن عيسى بن عبد الله بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنوا ميمون فجدهم اسمه محمد بن عبد الله بن يوسف بن ميمون بن موسى بن يحيا بن عمران بن ابراهيم بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنو كثير فجدهم اسمه بناصر بن منصور بن يعقوب بن هلال بن عبد الرحمان بن حميد بن روح بن الحسن بن عبد الله بن أحمد بن داوود بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    وأما أولاد غانم وهم بنوا كثير فمسكنهم بواد تسوت وخرجوا إلى تمسنت فجدهم اسمه محمد بن أحمد بن عزيز بن عباد بن زهير بن سليمان بن الحسن بن الحسين بن عبد الجليل بن أحمد بن الخضر بن منصور بن ناصر المعروف ومنهم جماعة اخرى في بلاد الشيخ الهسكوري بأبي يعزى يقال لهم أولاد القائد فجدهم اسمه محمد بن سعيد بن عمر بن عبد الرحمان بن يو سف بن عثمان بن عبد المولى بن محمد بن منصور بن بن ناصر المعروف ببني كثير ومنهم جماعة أخرى ببلاد مصمودة فخرجوا منها إلى المغرب واما بنو كثير والهزليون وبنوا سرغينة اخوان أما الهزليون فجدهم اسمه أحمد بن عبد الله بن سعيد بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن خالد بن عبد العزيز بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما البلديون فجدهم اسمه أحمد بن عبد الله بن موسى بن مسعود بن الحسن بن سليمان بن ابراهيم بن عيسى بن محمد بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    واما أولاد بني يسارة فجدهم جنون بن عمران بن عبد الرحمان بن سليمان بن الحسن بن عمران بن جنون بن محمد بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنو وردة وأولاد تدعيان فجدهم اسمه محمد بن عبد الله بن مسعود بن عبد الرحمان بن يعلا بن عبد العالي بن أحمد بن سعيد بن عمران بن سليمان بن محمد بن بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنو جلوان في واد الزات فجدهم اسمه محمد بن عبد الله بن مسعود بن عيسى بن عثمان بن اسماعيل بن عبد الوهاب بن يوسف بن مندل بن عامر بن يحيا بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما أولاد عمر فجدهم اسمه عمر بن أحمد بن عبد المجيد بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنو الليث فجدهم اسمه أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمان بن عبد الكريم بن عبد السلام بن مشيش بن أبي بكر بن علي بن حرمة بن عيسى بن سالم بن مزوار بن علي بن حيدرة بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما بنو خالد فجدهم اسمه يحيا بن إدريس بن زكرياء بن منصور بن عبد المولى بن الغالب بن محمد بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما السراغنة فجدهم اسمه سالم بن سالم بن ابراهيم بن عبد الجليل بن عبد الكريم بن موسى بن عيسى بن عبد السلام بن احمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    وأما الفرقيون فجدهم اسمه عبد الله بن عبد القادر بن ناصر بن عبد الخالق بن عبد الرزاق بن صادق بن عبد الله بن عبد الرحمان بن عبد العزيز بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما زجرة فجدهم اسمه محمد بن ناصر بن ابراهيم بن سالم بن ناصر بن أحمد بن محمد بن سعيد بن عباد بن محمد بن أحمد بن مالك بن علي بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما أولاد ابي بكر بن عطاء الله فجدهم اسمه الحسن بن علي بن عمران بن موسى بن محمد بن يحيا بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأما أولاده في قرية تمدلت فامتدت فروعهم ونزلوا في بلاد هلاله يقال لهم أمعزف مشهورون وامتدت الفروع أيضا إلى بلدة زكرياء يقال لهم أيضا أيت ناصر وإخوانهم يقال لهم أبلو مشهورون ثم انتشروا إلى بلدة ضمينة فموضعهم تغمرت وكانوا أيضا في بلدة حاحة يقال لهم افرضين يسمون بابغن هناك
    وأما أولاد أبي عنان فجدهم اسمه منصور بن ثابت بن بنار بن علي بن محمد بن عبد الله بن عمرا بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما اولاد أبي زكرياء فجدهم اسمه زكرياء بن ناصر بن عيسى بن موسى بن منصور بن علي بن عبد الله بن أبي جمعة بن يحيى بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما أولاد بكيل فجدهم اسمه مسعود بن عيسى بن عزوز بن عبد العزيز بن علال بن جابر بن عمر بن سالم بن أحمد بن عبد الله بن ابي القاسم بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله
    عنه
    وأما اولاد أمغارفجدهم اسمه محمد بن أحمد بن عبد الله بن عبد الخالق بن علي بن عبد القادر بن عبد الرحمان بن مصباح بن صالح بن سعيد بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وأما أولاد ابي السباع فجدهم اسمه جابر بن حزيز بن محمد بن عبد الله بن ابراهيم بن إدريس بن محمد بن يوسف بن زيد بن عبد النعيم بن عبد الواسع بن عبد الرزاق بن عامر بن مرزوق بن عبد الله بن سعيد بن عبد الرحمان بن سالم بن عزوز بن عبد الكريم بن خالد بن سعيد بن عبد المومن بن زيد بن أحمد بن زكرياء بن محمد بن أحمد بن الخضر بن علي بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    وأما أولاد رحمون فجدهم اسمه عبد الله بن عبد الرحمان بن علي بن محمد بن أحمد بن محمد بن الحسن بن عيسى بن موسى بن إبراهيم بن محمد بن سعيد بن راح بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    فهذه أربعة وعشرون قبيلة
    منهم إحدى عشرة قبيلة من أولاد أحمد بن ادريس المذكور وهم:
    السقليون وبنوا كثير و الهزليون والخرشفيون والبلديون وبنوا حرمة وأولاد جنون و بنوا جلوان و أولاد عمر وبنوا خالد و السراغنة
    ثم سبعة قبائل من أولاد محمد بن ادريس وهم :
    أولاد رحمون وأولاد أبي السباع وبنوا جرمون وأولاد أبي عنان و الجوطيون وأولاد تدعيان والفريقيون
    ثم قبيلتان من أولاد عبد الله بن ادريس المذكوروهم:
    بنوا الليث وأولاد أمغار
    ثم داوود ترك قبيلة واحدة: وهي زجرة
    ثم أبوا القاسم ترك :أولاد بكيل
    ثم يحيى ترك: أولاد أبي بكر بن عطاء الله
    ثم علي ترك : بني ميمون
    فهذه ذرية سبعة رجال من ذرية أولاد مولاي ادريس
    والخمسة الباقون من أولاده لم يتركوا شيئا
    وأزواجه صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة امرأة ست من قريش وهن خديجة بنت خويلد وعائشة بنت أبي بكر الصديق وحفصة بنت عمر بن الخطاب وأم حبيبة رملة بنت أبي سفيان وأم سلمة هند بنت أمية وسودة بنت زمعة وأربع من حلفاء قريش وهن زينب بنت جحش و ميمونة بنت الحارث وزينب بنت خزيمة وجويرية بنت الحارث و واحدة إسرائيلية وهي صفية بنت حيي وقد دخل بهن صلى الله عليه وسلم ولم يطلقهن وتوفي عن تسع منهن وأولاده صلى الله عليه وسلم سبعة على الصحيح
    وهم سيدنا القاسم
    وسيدنا عبد الله وهو الملقب بالطيب والطاهر
    وسيدنا ابراهيم
    وسيدتنا فاطمة
    وسيدتنا زينب
    وسيدتنا رقية
    وسيدتنا أم كلثوم
    وكلهم من سيدتنا خديجة
    إلا سيدنا ابراهيم فمن مارية القبطية رضوان الله عليهم أجمعين
    فهذه سلالة الشرفاء الإدريسيين من ذرية فاطمة بنت سيدنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم فيا فوز من واساهم ووقرهم وقضى حوائجهم وأحسن الظن بهم فقد ورد في فضلهم وحبهم شيء كثير فمن ذالك ما رواه القرطبي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " معرفة آل محمد براءة من النار وحب آل محمد جواز على الصراط و الولاية لآل محمد أمان من العذاب" وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا" أربعة أنا شفيعهم يوم القيامة المكرم لذريتي والقاضي لهم حوائجهم والساعي لهم في أمورهم عندما أضطروا إليه و المحب لهم بقلبه ولسانه" وروى الترمذي وحسنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أحبوا الله لما يغدوكم به من نعمة وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي " وأخرج بن سعيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " أنا وأهل بيتي شجرة في الجنة وأغصانها في الدنيا فمن شاء اتخد إلى ربه سبيلا" وقال صلى الله عليه وسلم" الحمد لله الذي جعل فينا الحكمة أهل البيت " وقال صلى الله عليه وسلم" والله لا يدخل قلب امرئ مسلم إيمان حتى يحبكم لله ولقرابتي " وقال تبارك و تعالى في كتابه العزيز " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " أكثر المفسرين على أنها نزلت في علي وفاطمة والحسن والحسين ... إلى غير ذالك مما لا يحصى. والحمد لله الذي من علينا بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبذريته ولا يحل الدخول فيها بغير نسب كما لا يحل الخروج منها بغير سبب فهده الأنساب صحيحة منقولة بالأساند الصحيحة عن علماء التاريخ رضوان الله عليهم أجمعين ولا حول ولا قوة إلى بالله العلي العظيم قال صاحب الخبر قد نقلناها من كتب التحقيق و النسب الوثيق عن علماء المسلمين الراغبين في معرفة سلالة المصطفى صلى الله عليه وسلم فنسأل الله المولى الكريم بجاه نبيه المصطفى العظيم أن ينفع بثواب من سعى في تأليف هذه الأنساب الشريفة وكاتبها و محبيها و القائم بحقوقها وأن يغفر لنا ولوالدينا ولأشياخنا ولجميع المسلمين آمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه الطيبين الطاهرين

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010
    العمر : 56

    رد: أصول الاشراف الادارسة

    مُساهمة  Admin في الإثنين مايو 17, 2010 10:35 am

    جاء في كتاب جمهرة أنساب العرب
    المؤلف : ابن حزم

    ولد إدريس بن عبد الله
    بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب

    ولد إدريس بن عبد الله هذا: إدريس بن إدريس. وهو باني فاس. فولد إدريس بن إدريس: إدريس، ومحمد، وأحمد، وعبد الله، وعبيد الله، وداود، ويحيى، والحسن، والحسين، وعيسى، وعمر، وجعفر، وحمزة، والقاسم. منهم: عمر بن يحيى بن يحيى بن محمد بن إدريس؛ ومنهم: جنون أحمد، ومحمد ابنا أبي العيش عيسى بن جنون أحمد بن محمد بن القاسم بن إدريس بن إدريس، كانا ملكين بالمغرب؛ قتل أحمد منهما محمداً لميله إلى عبد الرحمن بن محمد المرواني؛ وإبراهيم، لقبه أبو غبرة، كان أيضاً ملكاً في المغرب؛ ويحيى؛ والحسن؛ والقاسم؛ كان لمحمد منهما بنون عدة، منهم الحكم، وعبد الرحمن، وعبد الله، وعلي، والحسن، ويحيى، وإبراهيم، وأبو طالب. وكان لإبراهيم أبو غبرة من الولد: عيسى، ومحمد، والقاسم، ويحيى. وكان لجنون منهم أحد وعشرون ذكراً، كان منهم القاسم الأصغر قنون بن جنون، القائم بالمغرب، وعلي الأصغر بن جنون، القائم بعد أخيه قنون، وعبد الملك، وإبراهيم المغني، أمه عبير، وإسماعيل، وعلي الأكبر، وعيسى الأكبر، وإدريس، والقاسم الأكبر، والمنصور، والحسين الأكبر، والحسين الأصغر، وحمود، وعبد الله، وعيسى الأصغر، ومحمد الأصغر، ويحيى، وصالح، وطالب، ومحمد بن جنون القائم أيضاً على أبيه بالبصرة، لم يعقب، والحسن بن جنون الأصغر، أعور، ادعى النبوة بتيدلا. فولد قنون بن جنون القائم بجبل أبي حسان: محمد، ويحيى، وإبراهيم وإسماعيل، وحمود بنو قنون المذكور القائم بالمغرب؛ وقد انقرضوا كلهم؛ وطاهر، وعلي ابنا إسماعيل بن جنون، قاما أيضاً بالحجر؛ وابن عمهم أبو العيش عيسى بن الحسين بن ميمون بن القاسم بن أحمد جنون بن محمد بن القاسم بن إدريس بن إدريس؛ وإخوته عيسى، وإسماعيل، وأحمد جنون، وإبراهيم، ومحمد، والقاسم، انقرضوا إلا فتىً منهم بإشبيلية، اسمه علي بن القاسم بن أبي العيش عيسى المذكور؛ والحسن بن قنون بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن القاسم بن إدريس بن إدريس، القائم بالمغرب، وبنوه.
    ومنهم: الحسن الحجام بن محمد بن القاسم بن إدريس بن إدريس، سمى الحجام لكثرة سفكه للدماء؛ ومن ولده: القاسم بن محمد بن الحسن، الفقيه الشافعي بالقيروان، المعروف بابن بنت الزبيري. ومنهم: يحيى ومحمد ابنا إبراهيم بن يحيى بن محمد بن يحيى الحوطي بن القاسم بن إدريس بن إدريس، له عقب بفاس. ومنهم: إبراهيم بن القاسم بن إدريس بن إدريس ، صاحب البصرة؛ وكان عمر بن حفصون له؛ وإبراهيم بن عبد الملك بن جعفر ابن إدريس بن إدريس، وأبو بكر وعمر ابنا محمد بن عبد الله بن أحمد بن عيسى بن إدريس بن إدريس.
    ومنهم: القاسم، المسمى المأمون؛ وعلي، المسمى الناصر تسمياً بالخلافة بالأندلس، ابنا حمود بن ميمون بن حمود، واسمه أحمد، ابن علي بن عبيد الله بن عمر بن إدريس بن إدريس، وذلك أن عمر بن إدريس بن إدريس كان له من الولد: عبيد الله، ومحمد، وعلي، وموسى، وإدريس؛ فولد عبيد الله بن عمر بن إدريس: علي، وإبراهيم، وحمزة، والقاسم؛ فولد علي بن عبيد الله بن عمر: القاسم، وأحمد حمود؛ فولد أحمد حمود هذا: ميمون بن حمود؛ فولد ميمون: حمود بن ميمون: فولد حمود بن ميمون: القاسم، وعلي المذكوران؛ فولد القاسم بن حمود بن ميمون المأمون المذكور: محمد، صاحب الجزيرة، وتسمى بالخلافة: والحسن، تنسك ولبس الصوف وحج. وولي الجزيرة بعد محمد ابن القاسم المذكور ابنه القاسم بن محمد؛ ولم يتسم بالخلافة، إلى أن خرج عنها سنة 446؛ واضمحل أمرهم كلهم. وكان لمحمد بن القاسم بن حمود من الولد: يحيى الأصم أكبرهم. ثم القاسم الوالي بعد أبيه، وكان حصوراً، لا يقرب النساء، وإبراهيم؛ وأحمد؛ وجعفر؛ والحسين. ولد الحسن بن القاسم المتنسك المذكور: هاشم، وعقيل، أمهما بنت أبي قرة بن دوناس، رئيس بني يفرن، قتلها أخوها أبو نور بن أبي قرة إذ اتهمها بابنه إدريس بن أبي نور، وقتل ابنه أيضاً.
    وولد علي بن حمود الناصر: يحيى المعتلي؛ وإدريس المتأيد. تسمياً بالخلافة بالأندلس. فولد يحيى المعتلي حسن، صاحب سبتة، تسمى أيضاً بالخلافة، ولم يعقب: وإدريس، تسمى أيضاً وتلقب بالمتعالي، وأعقب ابناً واحداً اسمه محمد، وهو آخر ولاتهم ولم يتسم بالخلافة. وولد إدريس المتأيد: علي، ويحيى، ومحمد، وحسن؛ مات علي في حياة أبيه، وأعقب ابناً اسمه عبد الله. وأما يحيى، فقتله ابن عمه لحا حسن بن يحيى، إذ ولي الأمر؛ أعقب ابناً اسمه إدريس، وهو الآن بقرطبة. وأما محمد، فقام على ابن عمه إدريس بن يحيى، وتسمى بالمهدي، ودعا بالخلافة، وحارب ابن عمه إدريس بن يحيى، وكلاهما تسميا بالخلافة، وبينهما نحو عشرة فراسخ! ومات، وله من الولد: علي، وإدريس؛ وأما حسن، فهو معتقل عند ابن عمه إدريس بن يحيى؛ ثم أفلت، فأخرجه أخوه عن نفسه إلى العدوة، وتسمى بالسامي عند غمارة، ثم اضمحل أمره، وخرج إلى المشرق، ثم اضمحل أمر جميعهم، ولم يبق لهم أمر في رجب سنة 488. وبقي من بقي منهم طريداً، شريداً، في غمار العامة. وكان بدء أمرهم في شوال سنة 400، إذ ولي القاسم بن حمود سبتة إلى التاريخ المذكور. وكان هذا الفخذ من أفخاذهم خاملاً، وكانوا صاروا بتازغدرة من عمل غمارة، وإنما كانت الرياسة منهم في ولد القاسم وعيسى ابني إدريس بن إدريس؛ وصاحب درعة، أحمد بن علي بن أحمد بن إدريس بن يحيى، ووتعال، وفك الله، وتعود الخير: بنو علي بن محمد بن عبيد الله بن إدريس بن إدريس. ومنهم: عبيد الله بن محمد بن عبيد الله بن إدريس بن إدريس، صاحب تامدلت، التي كان يحارب عليها ابن عمه الحسن بن جعفر بن عبيد الله بن إدريس بن إدريس؛ ومنهم: عبد الله بن محمد بن عبيد الله بن إدريس بن إدريس، صاحب صنهاجة الرمال؛ وإدريس، والحسن، والقاسم، ومحمد، بنو صاحب مكناسة الزيتون، داود بن إدريس بن إدريس.
    مضى بنو عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنهم - وانقضى الكلام في ولد أمير المؤمنين الحسن بن علي - رضي الله عنهما

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 21, 2017 10:49 am